NEWS

أول حفل تخرج افتراضي في العراق تنظمه الجامعة الأمريكية في السليمانية وهو لتخريج دفعة 2020



حفل على الإنترنت في ظل كوفيد 19
تستضيف الجامعة الأمريكية في العراق ، السليمانية اليوم أول حفل افتراضي في العراق ، وهو للاحتفال بالدفعة التاسعة من خريجيها ، حيث يتخرج 207 طالبا من طلاب البكالوريوس و 12 طالبا من طلاب ماجستير إدارة الأعمال.
على غرار حفل التخرج السنوي التقليدي للجامعة ، يتضمن الحفل الافتراضي خطابات لكل من : رئيس الجامعة  د. بروس والكر فيرغسون ، رئيسة مجلس أمناء الجامعة د. جيل ديربي ، محافظ السليمانية د. هفال أبو بكر ، السفير الأمريكي السابق رايان كروكر ، الممثل الكوميدي والتلفزيوني العراقي أحمد البشير ، نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية د. ولفغانغ هينك ، المتخرج المتفوق في ماجستير إدارة الأعمال مهند آيدن الياس ، ورؤساء الأقسام الأكاديمية في الجامعة. الحفل متاح على الإنترنت على auis.edu.krd/commencement.
لقد أشاد المتحدثون بدفعة عام 2020 على مثابرتهم خلال فصل الربيع الدراسي ، الذي توقف بسبب الإغلاق الطارىء لحرمنا الجامعي استجابة لوباء الفيروس التاجي. وكانت الجامعة الأمريكية في العراق ، السليمانية هي أول جامعة في المنطقة تنتقل إلى التعلم عبر الإنترنت ، حيث أكملت الفصل الدراسي في شهر تمّوز.
وجاء في خطاب الرئيس فيرغسون: "قبل أربعة أشهر تم إغلاق قاعات الدراسة دون جدول زمني لإعادة الفتح". كما جاء فيه "بالرغم على ذلك ، ما كان لدينا كان كافيا. كان لدينا شعورا جيدا إزاء الأمر، كان لدينا اشخاص ذوو خبرة ، درسوا دورات عبر الإنترنت من قبل ويمكنهم إرشادنا في المواقف غير المألوفة. وكان لدينا العزم على الوصول إلى وجهتنا ، بغض النظر عن مدى صعوبة الامر". ويتضمن الخطاب كلمات شكر موجهة لداعمي الجامعة والمتعاونين معها خلال الفصل الدراسي ، خصوصا عوائل الطلاب.
ومن جهتها وعلى خطى الرئيس فيرغسون ، وجهت رئيسة مجلس امناء الجامعة د. جيل ديربي في خطابها ، شكرها الجزيل لكل المتخرجين قائلة: "نيابةً عن المجلس ، أود أن أشكركم على إنجازكم الرائع في إكمال شهادتكم ، وعلى مثابرتكم ، ومرونتكم ، واستعدادكم للتكيف مع التغيير المفاجئ ، والواقع المتغير الذي واجهتموه هذا الربيع كطلاب الجامعة الأمريكية في العراق ، السليمانية ".
وبدوره حث محافظ السليمانية د. هفال أبو بكر في كلمته الطلابَ على استخدام شهاداتهم لدعم التنمية في العراق وإقليم كردستان ، قائلا: "كونوا سفراء السليمانية وكردستان والبلد بأسره. كونوا جسورا بين مجتمعنا والمجتمع الدولي. قوموا بتشييد علاقات قوية مع العالم الخارجي. قوموا بتشييد علاقات بينية داخل الوطن. مثل شبكة اخطبوطية قوموا بإلحاق السليمانية بالمناطق ذات السمعة الأكاديمية في العالم ، من خلال تخصصاتكم العلمية المعاصرة".
كما حث السفير رايان كروكر من جانبه متخرجي دفعة 2020 على العمل من أجل إحداث التغيير في المنطقة ، قائلا في خطابه: "إنها حقيقة صعبة: هنا وفي كافة انحاء العالم ، لا يمكنكم الحصول على حقكم الكامل ، يمكنكم الحصول على ما أنتم مستعدون للقتال من أجله فحسب. لقد تم منحكم الكثير: حسب ما هو متوقع الآن.
اما السيد احمد البشير فهو في خطابه الفكاهي المليئ بالاستعارات والتركيز يؤكد على تفرد خريجي الدفع التاسعة – دفعة 2020 ، مطالبا المتخرجين بتجنب الهجرة: "أعرف أن الكثير منكم قد قرر أو سيقرر مغادرة البلاد ، ولكن ما أتمناه حقا هو بقاء امثالكم في البلد " ، مضيفا : "أتمنى أن أراكم جميعا في العراق وانتم منشغين ببنائه وخدمته وخدمة أنفسكم وعائلاتكم وأحبائكم وأصدقائك".
هذا وتخطط الجامعة لتنظيم الحفل التخرج التقليدي ايضا لخريجي الدفعة التاسع في شهر ايلول المقبل إذا سمح كوفيد 19 بذلك.
 


 

وفد من القنصلية الألمانية يزور الجامعة الأمريكية في السليمانية


 
التقى القنصل العام الألماني باربارا وولف والقنصل باربارا شوماخر بالطلاب والموظفين في الجامعة الأمريكية بالسليمانية، في 8 شباط 2020.
في البداية إجتمع الوفد الألماني مع مجموعة من طلاب الجامعة وأعضاء هيئة التدريس ، بعد ذلك قاموا بجولة داخل الحرم الجامعي ، حيث عقدوا إجتماعات مع ممثلي معهد الدراسات الإقليمية والدولية ،  ومع رئيس الجامعة الدكتور بروس وولكر فيرغسون ، بالإضافة إلى نائب الرئيس للشؤون الأكاديمية الدكتور وولفغانغ هينك.
هذا وقد سبق ان زار القنصلان باربارا وولف و باربارا شوماخر الجامعة في شباط 2019 ، برفقة السفير الألماني الدكتور سيريل نون . 


 


 

Instagram Feed