المنتج والمخرج التلفزيوني المعروف ريكاردو كرم يلقي خطابا في حفل تخريج الدورة السادسة من طلابنا

Wednesday, May 24, 2017 - 20:30
 
 ألقى السيد (ريكاردو كرم) المنتج والمخرج التلفزيوني المعروف ومؤسس منصة التكريم ، خطابا في حفل تخريج الدورة السادسة من طلاب الجامعة الأمريكية في العراق - السليمانية ، والذي ترأسه (الدكتور بختيار شمس الدين - نائب رئيس مجلس أمناء الجامعة) و (الدكتور ووكر بروس فيرغسون - رئيس الجامعة).

وقد حث السيد كرم (وهو خريج الجامعة الأمريكية في بيروت) خلال خطابه المتخرجين على استخدام كفاءاتهم العلمية ليس فقط لنمو مجتمعهم ، ولكن أيضا لتغييره ، كما حثهم على توظيف القيم الاجتماعية والمواهب العلمية التي إكتسبوها خلال دراستهم في الجامعة ، وذلك لخلق تأثير إجابي في محيطهم الاجتماعي ، قائلا : "في الوقت الذي تنشئ فيه مستقبلك، تتاح لك الفرصة لتشكيل مستقبل كردستان والمنطقة".

وأضاف : "إن القيم التي تتبناها جامعتك ، مثل : المواطنة الصالحة ، والنزاهة الشخصية ، والقدرة على التواصل ، والاستماع للآخرين ، لها تأثير أكبر مما يمكن تخيله. "

وفي جانبه قال الدكتور برهم صالح - مؤسس الجامعة وأمينها : "الدعم الواسع الذي تتلقاه الجامعة الأمريكية بالسليمانية يعكس حقيقة أن الجامعة ليست جامعة لمدينة السليمانية دون غيرها ، وإنما جامعة لكردستان وللعراق وللمنطقة بأكملها ، وربما للشرق الأوسط بأكمله في يوم ما ".

وقد تم إستلام عنوان الطالب الجامعى من قبل الطالب المتفوق (شيروان هندرين - خريج الدراسات الدولية) الذى القى بدوره كلمة حث فيها زملائه المتخرجين على البقاء إيجابيا وقويا فى مواجهة مستقبل العراق وإقليم كردستان ، قائلا :  "أؤمن بقدرتنا على تغيير المستقبل" ، كما قال : "اليوم ، نغادر الجامعة ، ونبدأ بداية جديدة ، إنطلاقة جديدة في الحياة . التعليم الذي تلقيناه أعطانا الأدوات اللازمة لإحداث فرق حقا. نحن هنا لنترك علامة على مستقبل هذه الأمة . "

كما شاركت في الحفل الطالبة المتفوقة (باخان غفور – خريجة ماجستير إدارة الأعمال) والتي سبق أن حصلت على (بكالوريوس الهندسة) في الجامعة نفسها (الجامعة الأمريكية بالسليمانية) ، حيث ألقت بدورها كلمة حثت فيها زملاءها الطلاب على البحث بجدية عن الإختيار الوظيفي قائلة : "هناك خيارات لانهائية متاحة لنا ، ولكن نحن بحاجة إلى العثور على طريقنا. آمل أن يكون الدرس الكبير الذي تعلمناه في الجامعة الأمريكية بالسليمانية قد إنعكس علينا مدى الحياة  ".

هذا وقد تم تخريج 93 طالبا جامعيا و 23 طالبا من طلاب الدراسات العليا (ماجستير إدارة الأعمال) في دورة هذا العام .

يذكر ان اكثر من 40 فى المائة من الطلبة الجامعيين هم من تخصصات ادارة الاعمال ، و 23 فى المائة منهم من تخصصات  تكنولوجيا المعلومات ، و 21 فى المائة منهم من التخصصات الهندسية ، و 13 فى المائة منهم من تخصصات الدراسات الدولية ، وحوالي نصف المتخرجين  (47 في المائة) هم من النساء.

ولابد من الإشارة إلى أن الجامعة الأمريكية في العراق - السليمانية  تأسست في عام 2007 ، وهي مؤسسة مستقلة، غير هادفة للربح ، مكرسة لتحقيق التميز في التعلم والتعليم والبحوث، على اسس التعليم الليبرالي الشامل، وذلك بغية ايجاد قادة متميزين في العراق ، وكردستان العراق ، والمنطقة بشكل عام  ، وتحتضن الجامعة في الوقت الراهن أكثر من 1500  طالبا ، وأن 80 بالمئة من خريجيها (البالغ عددهم 650 خريجا) منشغلين حاليا إما بإكمال الدراسات العليا في الجامعات الأمريكية والأوروبية ، وإما بالعمل كموظفين في الشركات الخاصة المتنفذة عالميا ومحليا.

 يمكن الاطلاع على نصوص الخطابات هنا.

صور الحفل ستكون متاحة على صفحتنا في الفيسبوك.